23 سبتمبر، 2021

مقاتل من بلدي حسن ذياب الحسين

مقاتل من بلدي
حسن ذياب الحسين من مواليد مدينة منبج 2000 ، نشأ المقاتل حسن ضمن عائلة متوسطة الحال، في قرية راس عين الحمر. ودرس حتى الصف السابع، ولكن صعوبة المعيشة التي كانت تعاني منها العائلة دفعته إلى الدراسة، والعمل في آن معا، وعندما تعرف على الثورة في عام 2016 وعند رؤيته للمعاملة الحسنة من قبل مقاتلي مجلس منبج العسكري، أثناء تحرير الشعب من أيدي تنظيم داعش، رأى أن الانتساب ضمن هذه القوات، هو الحل الوحيد لتحرير الشعب من الظلم. وهذا هوالسبب في انضمامه، ولأنه يتحلى بالروح الوطنية، فقد سارع المقاتل حسن في الانضمام إلى قوات مجلس منبج العسكري، في قرية الجديدة عام ٢٠١٧ . وخضع المقاتل لعدة دورات تدريبية، منها أكاديمية الشهيد فيصل أبو ليلى، كما خضع لدوره تدريبية أخرى وهي دورة قناص، كما خضع  لدورة الكوماندوس لمدة ١٥ يوماً. وشارك المقاتل حسن في حملة تحرير الرقة من تنظيم داعش الإرهابي.
وأكثر شي قد تأثر به هو استشهاد رفيقه (جاسم محمد البطال )الذي أستشهد في مدينة الرقة، وأستشهاد رفيقه صلاح الذي استشهد في حملة تحرير الرقة. وبعدها قرر المقاتل متابعة المسير في صفوف الثوريين للقضاء على الإرهاب، والدفاع عن أرضه وشعبه. والوقوف في وجه كل من يفكر في الاعتداء أو احتلال مدينة منبج. وما زال المقاتل حسن في صفوف قوات مجلس منبج العسكري، على خطوط جبهة الساجور، من أجل التصدي لأي عدوان يهدد أمن واستقرار بلده.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري