27 سبتمبر، 2021

أهالي مدينة منبج يشيعون جثمان الشهيد ” سامح عوينات” من قوات اللواء الشمال الديمقراطية

أهالي مدينة منبج يشيعون جثمان الشهيد ” سامح عوينات” من قوات اللواء الشمال الديمقراطية

سار أهالي مدينة منبج في موكب مهيب من مشفى الفرات حتى مزار الشهداء، بدأت مراسيم التشييع الوقوف دقيقة صمت إجلالا  أرواح الشهداء تلاه عرض عسكري قدمه المقاتلون، وإلقاء عدة كلمات ومنها كلمة لواء الشمال الديمقراطية التي، ألقاها القيادي “محمود حبيب” حيث قال : بالتضحيات العظيمة نصون الوطن. وبنور الأرواح الطاهرة نرسم معالم عزته وشموخه. وها هو فارس جديد من لواء الشمال الديمقراطية يترجل عن جواده ويسلم الراية إلى رفاقه ليكمل طريق الحرية والعزة والكرامة. لقد تحمل الشهيد سامح عوينات ألم غياب شقيقه أحمد عوينات في معتقلات النظام. كما صبر على لوعة فراق شقيقه الشهيد “حسان عوينات ” الذي روى بدماه الطاهرة تراب إدلب الخضراء.  لقد وضع شهيدنا نصب عينيه أن يثأئر بلا هوادة، ليقاوم من دون تراجع مهما كلفه الأمر ليصبح فردا من عائلة أصبحت رمزا  لكل التضحيات ومثالا مشرفا للنضال وفخرا لنا مدى الأيام. ها نحن الآن نشيعه إلى آخر محطات العزة والكرامة، لينتقل إلى الخلود السرمدي ويكون فخرا لكل شهيد، والشاهد على قدسية ترابه ووحدة أبنائه. عندما نواري جثمان الشهيد الطاهر في تراب مدينة منبج الأبية فإننا نأكد على رابطة الدم بين أبناء إدلب وأبناء هذه  المدينة التي نحبها وتحبنا. أيها الرفاق ان شهدائنا أكاليل الغار وأوسمة الفخار، وسيبقى لواء الشمال الديمقراطية يرصع بهم صدر الوطن وجبينه. مؤكدا على رسالته السامية في الوحدة والتآخي، لمواجهة التطرف والطغيان والإرهاب والعداوان، كي لا تضر الصفوف أو تتراجع.  يعز علينا فراقك ياشهيد لكننا لا نقول ألا مايرضي ربنا، إنا لله وإنا إليه راجعون.
باسمي وباسم رفاقي في لواء الشمال الديمقراطية قيادة ومقاتلين نتقدم لزوي الشهيد بأحر التعازي وأصدق المواساة سائلين الله أن يلهمهم الصبر والسلوان
ومن ثم ألقيت عدة كلمات منها كلمة مجلس عوائل الشهداء والمجلس المدني في مدينة منبج.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري