5 أغسطس، 2021

بحضور مجلس المرأة العسكري،ومجلس عوائل الشهداء،ومؤسسات الإدارة المدنية،أقيم المهرجان الأول للمرأة الشابة في منبج.

بحضور مجلس المرأة العسكري،ومجلس عوائل الشهداء،ومؤسسات الإدارة المدنية،أقيم المهرجان الأول للمرأة الشابة في منبج.

حيث بدأت الفعاليات بالوقوف دقيقة صمت على ارواح الشهداء كما تم الترحيب بجميع الحضور
ومن بعدها ألقيت عدة كلمات،منها كلمة مجلس المرأة العسكري القتها” أمارة ابراهيم” قالت فيها:

بروح مقاتلات الحرية والسلام، تلك البطلات اللواتي ضحين بأنفسهن في سبيل حرية شعبهن نهدي هذه الكلمة باسم مجلس المرأة العسكري في مدينة منبج إلى المهرجان الأول للمرأة الشابة .

نقف الآن على هذا المنبر الكريم، لنحيي كافة النساء في العالم و المرأة الشابة بكل فعالياتها و نضالها في كافة الساحات و الميادين،و خاصةً تلك المرأة الشابة التي حملت روح المقاومة و التضحية، و أبت أن تكون ضحية للذهنية السلطوية لآلاف السنين، وهي ترفع بصوتها في سبيل نيل حريتها و كرامتها، وبعنفوانها و روحها البطولية، حملت السلاح في ساحات الشرف، كماحملت القلم في ساحات النضال،و بانضمامنا مع نضال المرأة الشابة في جميع أنحاء العالم نستذكر المناضلة البطلة زيلان ( زينب كناجي ) و رفيقاتنا، الشهيدات اللواتي أبدين أسمى آيات البطولة و الفداء، في محاربة الظلم و الإرهاب، وجعلتنا نعيش هذه الأيام ونحن ننعم بالحرية و الكرامة، كالرفيقات روجدا باور ، كوجرين ، أمارة جرابلس ، زيلان حلب و جيلان جودي.

واختتمت كلمتها بقولها:
وعلى هذا الأساس نشكر المرأة الشابة على هذه الدعوة الكريمة، و نقول يداً بيد نستطيع الوصول إلى أهدافنا النبيلة ، و تحرير كافة النساء من الظلم و الاضطهاد. وبروح المرأة الشابة سيكون النصر حليفنا دائما.

وبعدها بدأت فعاليات المهرجان بفقرات غنائية من الفلكلور العربي والكردي وعروض للدبكات الفلكلورية من المكون (( التركماني _ الشركسي _ الكردي _ العربي )).

كما تضمن المهرجان عروضاً مسرحية وفقرات شعرية وعرض تايكواندو

وفي ختام المهرجان، تم تكريم كافة مجالس المرأة،ومنها مجلس المرأة العسكري،وقوى الأمن الداخلي.
يشار إلى أن المهرجان من تنظيم “لجنة الشباب والرياضة”بالتنسيق مع لجنة الثقافة والفن في منبج وريفها.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري