21 أكتوبر، 2021

#منبج شيع اليوم المئات من أهالي مدينة منبج ومجلس منبج والمرأة العسكري ومجلس الباب العسكري ورفاق

#منبج شيع اليوم المئات من أهالي مدينة منبج ومجلس منبج والمرأة العسكري ومجلس الباب العسكري ورفاق ممثلين عن وحداتهم العسكري والأدارت المدنية في مدينة منبج، في تشييع جثمان الشهيد ” حسن خلف الشحود ” الذي استشهد اثناء القيام بواجبه العسكري ، حيث انطلق موكب التشييع من أمام مشفى الفرات في مدينة منبج في تمام الساعة السادس والنصف عصراً.

وتوجه إلى مزار الشهداء وسط الهتافات التي تمجد الشهداء وعند الوصول إلى مزار الشهداء كان في استقبال الموكب المجالس المدنية والعسكرية وبدأت المراسيم بالوقوف دقيقة صمت اجلالاً وإحتراماً لأرواح الشهداء تلاها عرض عسكري قدمه مقاتلي مجلس منبج العسكري،

ألقيت عدة كلمات منها كلمة باسم مجلس الباب العسكري القاها القيادي “نادر مشنوق” وقال فيها: باسمي واسم مجلس باب العسكري قيادةً ومقاتليً نعزي أنفسنا أولا ونعزي عائلة الشهيد البطل ” حسن خلف الشحود “وهو أحد أبطال مجلس الباب العسكري ومن أحد رفاقنا الشجعان الذي قدم دومه روحه ليحيا هذا الوطن وليعيش هذا الشعب بأمان وبفقدان هذه الروح الطاهرة سنقوم حتى نحقق حلم الشهيد “حسن الشحود ” وأحلام كل الشهداء هو تحرير مدنهم ضد الاحتلال التركي ومرتزقته ونقول الشهداء هم منارة الحياة والمستقبل وهم أصحاب القلوب الطاهرة الذي يجمع بها حب الوطن والتضحية من أجل الوطن،

وأختتم كلمته بقوله الرحمة لشهدائنا ،والشفاء العاجل لجرحى، والنصر الأكيد لقواتنا،

وبعدها ألقيت عدة كلمات جميعها ،تحدثت عن شجاعة وتضحيات الشهداء،
ومن ثم قراءة وثيقة الشهادة ،وتسليمها لذوي الشهيد،
بعدها وري جثمان الشهيد الثرى
وسط الهتافات والزغاريد.

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *