25 أكتوبر، 2021

الشهداء هم رموز مقاومتنا و رموز قضيتنا المحقة, قضية الحرية التي نريد تحقيقها لكي ينعم الشعب بكل

الشهداء هم رموز مقاومتنا و رموز قضيتنا المحقة, قضية الحرية التي نريد تحقيقها لكي ينعم الشعب بكل مقومات الأمن و الأمان وبين كافة الأديان و التقاليد, بهذه الحرية نستطيع بناء أجيال مناضلة وبناء مجتمع ثوري خالي من الانشقاقات العدوانية, فالثورة هي ثورة الشهداء الذين ناضلوا من أجل هذه الحرية و الأجيال سوف تكمل هذا النضال و التاريخ سوف يخلد هؤلاء الأبطال الذين وجهوا مسار الثورة من قضايا شخصية إلى قضية وطن ذات استقلالية حرة و مبدأ وفكر نضالي, الشهيد” شحادة الخضر من مقاتلي مجلس منبج العسكري الذي كان يحمل بين ثنايا حياته الروح الثورية قاتل مع رفاقه في أشرس المعارك ضد التنظيم الإرهابي الذي عاث في الأرض فساداً, فتألق اسمه بين نسمات الوطن شهيداً بطلاً في سبيل تحرير الوطن من الإجرام والظلام الذي كان يسوده, ونجدد عهدنا الذي لم و لن ينتهي في سبيل أن نحظى بحرية العيش المشترك.

سجل الشهيد” كالتالي :

الاسم والكنية : شحادة الخضر

اسم الأب      : موسى

اسم الأم       : ليلى

محل وتاريخ الولادة: خفية أبو قلقل 1997

محل وتاريخ الاستشهاد: 10/8/2017حملة الرقة.

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *