إصابة احد المدنيين في قرية التوخار الكبير جراء استهداف جيش الأحتلال التركي ،للقرى الآهلة بالسكان

إصابة احد المدنيين في قرية التوخار الكبير جراء استهداف جيش الأحتلال التركي ،للقرى الآهلة بالسكان.

جيش الاحتلال التركي ،يستمر في انتهاكاته، ويستهدف القرى الآهلة بالسكان في ريف مدينة منبج والعريمة.

في تمام الساعة 8:30 مساءً قام جيش الاحتلال التركي المتمركز في قاعدة توخار كبير ، بقنص أحد المدنيين القاطنين في قرية توخار شمال شرقي مدينة منبج ، وهو الشاب عبدالحي، يبلغ من العمر  30 عاما ، أصيب في رجله رجله الأيمن، وتم نقله الى مشافي مدينة منبج.

وفي التوقيت ذاته، الساعة 8:30 مساء قام جيش الاحتلال التركي ،المتمركز في قاعدة الحلونجي شمال مدينة منبج ، باستهداف قرية “عون الدادات” الآهلة بالسكان بالأسلحة المتوسطة.

كما قام جيش الاحتلال التركي ،المتمركز في في قاعدة اولاشة في ريف مدينة الباب الشرقي ،باستهداف قرية البوغاز في ريف مدينة الباب ، بالأسلحة الثقيلة،  وذلك في تمام الساعة8:30 من مساء اليوم.

وقد جاءت ضمن سلسلة من الانتهاكات التي قام بها حيش الاحتلال التركي خلال العام الجاري،  و ألحقت أضرارا كبيرة بأرواح  و ممتلكات المدنيين.

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.