مجلس منبج العسكري مع قيادة الإقليم وبحضور شيوخ ووجهاء العشائر في منبج وريفها يعقد اجتماعا بصدد الوضع السياسي

مجلس منبج العسكري مع قيادة الإقليم وبحضور شيوخ ووجهاء العشائر في منبج وريفها يعقد اجتماعا بصدد الوضع السياسي

شهد مركز الثقافة و الفن في منبج  اجتماعاً بحضور قيادة مجلس منبج العسكري , وقيادة الإقليم , بالمشاركة مع قوى الأمن الداخلي , وشيوخ ووجهاء العشائر في منبج وريفها. في البداية و بعد الوقوف دقيقة صمت اجلالا لأرواح الشهداء، ضم الاجتماع عدداً من المواضيع السياسية الراهنة حول شمال وشرق سوريا، وسوريا بشكل عام. ثم تلاها حديث قيادة الإقليم ” حسين كوجر”.

حيث تضمن حديثه الوضع السياسي بين الإدارة الذاتية  والنظام السوري، وعن أهداف و اجتماعات وفد” مسد” في الساحة الخارجية لسوريا وعن توتر الوضع على خطوط الجبهات، و التدخل الخارجي في سوريا. وفي سياق حديثة تطرق للحديث عن فساد الأنظمة التي شكلت تنظيم داعش الإرهابي.  حيث جاء في حديثه  المؤامرات و الطائرات المسيرة التي قصفت مدينة كوباني و الشهداء اللذين قضوا في القصف.

ومن جهة أخرى تطرق الحديث عن تكاتف العشائر و أبناء منبج أثناء الحرب على داعش، و الفصائل التي قاتلت تنظيم داعش وهي الآن ضمن قوات مجلس منبج العسكري،  وقال : بدأت مرحلة جديدة وهي حرب الدول ضمن الأراضي السورية من جهة، و احتلال الدولة التركية للأراضي السورية من جهة أخرى.

ومن ثم تطرق الحديث عن المواقف الروسية و مسايرتها للنظام السوري.  كما تحدث عن استغلال الثورة السورية في بدايتها من جهة الفصائل التي كانت تحارب النظام السوري، وعن تطور الإدارة الذاتية منذ اندلاع الثورة وتغيير وجهتها لمصلحة الشعب , وفي ختام الاجتماع تحدث الإداري في قوى الأمن الداخلي “رائد أحمد” عن معاناة الشعب حينما كان تنظيم داعش الإرهابي يفرض سيطرته على المنطقة

وفي ختام كلمته قال : نحن في منبج بالآلاف، ولو دفعنا دمائنا لن نتخلى عن بلدنا الذي أعطانا كرامتنا و التي كنا قد فقدناها أثناء تواجد النظام السوري .

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.