مجلس منبج والمرأة  العسكري  شارك مع أهالي مدينة كوباني تشييع الشهيد خليل بكي

مجلس منبج والمرأة  العسكري  شارك مع أهالي مدينة كوباني تشييع الشهيد خليل بكي

شيع أهالي مدينة كوباني وبحضور مجلس منبج  و المرأة العسكري ، ومجلس عوائل الشهداء في منبج وريفها  “جثمان الشهيد خليل بكي ” خلو رش ” إلى مثواه الأخير في مزار الشهيدة دجلة في كوباني

حيث انطلق موكب الشهيد من أمام المشفى العسكري في مدينة كوباني , في تمام الساعة12:00 ظهراً  باتجاه مزار الشهيدة دجلة ، بالهتافات و الشعارات التي تمجد الشهادة و الشهيد.

وبدأت المراسيم بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإكراماً لأرواح الشهداء  من ثم تم إلقاء عدة كلمات منها كلمة مجلس عوائل الشهداء.

كما ألقت ابنة الشهيد “خليل بكي ” كلمة قال فيها بكل فخر: في البداية أعزيكم جميعا، فالشهيد خليل لم يكن فقط أبا لعائلتنا. فالشهيد خليل كجميع المقاتلين افتدى بروحه لتراب الوطن، و على الرغم من عمره الذي كان يناهز الستين إلا إنه كان يناضل بعنفوان مقاتل شاب. فنحن جميعنا خليل، شيلان  ، وآرين، فهم الشهداء  في سبيل الحرية. كما يقول الشهيد رستم جودي : متى نستطيع القول بأن الشهداء أحياء، حين نسير على دربهم و نستمر في نضالهم، حينها فقط نستطيع أن نقول بأن الشهداء أحياء.

و أختتمت الكلمة بقولها ” أنا كابنة هذه الأرض أعاهد بأن نسير على درب الشهداء و إحيائهم في قلوبنا”.

تلاها قراءة وثيقة الشهيد  ، من قبل مجلس عوائل الشهداء، وتسليمها لذوي الشهيد ثم حمل جثمانه  الشهيد  على الاكتاف ليوارى الثرى، وسط الهتافات التي تحيي وتمجد الشهداء.

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.