جيش الاحتلال التركي مستمر في قصفه على القرى  الأهلة بالسكان و يتسبب بإصابة المدنيين

جيش الاحتلال التركي مستمر في قصفه على القرى  الأهلة بالسكان و يتسبب بإصابة المدنيين

حيث استهدفت يوم الثلاثاء  وفي تمام الساعة 4 عصراً من تاريخ 2022/1/25 قاعدة جيش الاحتلال التركي المتمركزة في قرية التوخار كبير ب  6 قذائف هاون، كانت بشكل عشوائي،  ووقعت بين بيوت المدنيين مما  تسبب بأضرار بشرية ومادية. أصيب خلالها  مدنيين أثنين وهم “صالح مصطفى عمر”70 عاماً
“محمد ابن صالح” البالغ من العمر  40 عاماً

وفي تمام الساعة 10:30 ليلاً استهدفت من  قاعدته المتمركزة في الشمال الغربي لمدينة منبج في قرية الشيخ ناصر،  كل من قرى  الصيادة واليالني شمال غربي مدينة منبج  بما يقارب 20  قذيفة هاون كانت بشكل عشوائي بين بيوت المدنين مما أدى إلى أضرار مادية علماً بأنها قرى آهلة بالسكان

كما استهدفت قاعدة الشيخ ناصر التابعة لجيش الاحتلال التركي، بلدة العريمة بالريف الشرقي لمدينة الباب  ،بقذائف الهاون. حيث بدأت قوات مجلس الباب العسكري بالرد على مصادر النيران، و على أثرها وقعت الاشتباكات بين الطرفين  بالاسلحة الثقيلة والمتوسطة ، تزامنا مع استهداف القاعدة للقرى كور هيوك والكاوكلي ، و البويهج شرقي مدينة الباب.

كما عاود جيش الاحتلال التركي المتمركز في قاعدة الياشلي ، اليوم،  قصفه على قرية الصيادة بقذائف الهاون، ولا يزال القصف مستمراً حتى اللحظة.

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.