في ذكرى استشهاده، “أحمد حسن مرعي”، الحقّ يؤخذ ولا يعطى

في ذكرى استشهاده، “أحمد حسن مرعي”، الحقّ يؤخذ ولا يعطى
شهداؤنا هم الرمز الذي نستمدّ منه الشجاعة والصمود، لأنهم قاوموا وكلّهم أمل أنّ تلك الدماء الزكية التي قد سقت أرضهم لن تذهب سدى. إن تلك الدماء التي روت الأرض قد أرهبت الأعداء فزادتنا أيماناً بأنّ الحقّ يؤخذ ولا يعطى، ولا يقوى عليه الغاصبون، وأنّ الحقّ هو المنارة التي تهدي إلى طريق السداد، ولا حقّ أقوى من دماء الشهداء في نيل الحريّة التي كانت الهدف الأسمى والغاية العليا التي ضحى شهدائنا من أجلها.
الشهيد “أحمد حسن مرعي”، ابن مدينة منبج، لبى نداء الأرض والشعب، ودخل التاريخ من أوسع أبوابه، وهو باب الشهادة والوفاء للشعب والوطن.
ولد الشهيد في عام ١٩٩٨ في مدينة منبج، والتحق في صفوف قوات مجلس منبج العسكري، في عام ٢٠١٦ وشارك في حملة تحرير الريف الجنوبي للمدينة، وشارك في حملة غضب الفرات، وبتاريخ 1/4/2017 نال شرف الشهادة بعد ملاحم بطولية، قدمها هو ورفاقه أبطال مجلس منبج العسكري لتحرير مدينة الرقة.
الجدير ذكره، بأن مجلس منبج العسكري، في ذكرى استشهاده، يعاهده على مواصلة دربه حتى تحقيق النصر.

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.