منبج تحتفل بالذكرى العاشرة لثورة 19تموز

منبج تحتفل بالذكرى العاشرة لثورة 19تموز

 

بحضور مجلس منبج والمرأة العسكريين، ومجلس عوائل الشهداء، ومؤسسات الإدارة المدنية الديمقراطية في منبج واللجان التابعة لها، نظمت الإدارة المدنية الديمقراطية في مدينة منبج وريفها، احتفالية بمناسبة الذكرى السنوية العاشرة لثورة 19 تموز، وذلك في مدرسة الغسانية بمدينة منبج.

 

بدأت الاحتفالية بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً وإجلالاً لأرواح الشهداء، تلاها عدة كلمات منها كلمة باسم مجلس منبج العسكري، ألقاها الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري، شرفان درويش، حيث قال: “عشر سنوات مضت على الانطلاقة من كوباني، ولاتزال مستمرة وعند انطلاقها كان الكثير يظن أنها مجرد شرارة أو انطلاقة لكنها استمرت لمدة عشر سنوات بجهود وتضحيات العظيمة وصلنا ولا زلنا موجودين ومستمرين وسنستمر”.

 

وأشار درويش إلى: “البطولات والتضحيات التي قدمها الشهداء في ثورة 19 تموز التي انطلقت بإمكانيات بسيطة وإرادة كبيرة وقد حاول الأعداء الوقوف في وجهها بشتى السبل ولكنهم فشلوا”.

 

وتطرق درويش إلى: “تطلعات 19 تموز والأهداف الكبيرة لهذه الثورة ومن حاول إفشالها قد ذهب. لقد حاول الأعداء ضرب هذه الثورة تارة عبر المرتزقة وتارة عبر أدواتها ومع الأسف البعض من كانوا يعتبرون أنفسهم ثوار أصبحوا أدوات بيد الأعداء وجعلوا من أنفسهم مرتزقة بيد الأعداء”.

 

درويش عدّ بأن: “فشل جميع محاولات الأعداء تدخلوا هم مباشرة ولا زالوا يتدخلون وفشلهم مستمر ونحن موجودون لنتصدى لمحاولاتهم”.

 

وختم الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري، شرفان درويش كلمته بالقول: “في الذكرى السنوية العاشرة أثبتنا للعالم أجمع أننا شعب أصحاب ثورة وإرادة فعندما يتوحد الشعب مع إرادته الثورية وقواته العسكرية لا يوجد من يستطيع كسره”.

 

تجدر الإشارة بأن الاحتفالية تضمنت عدة كلمات تحدثت عن ثورة 19 تموز وإنجازاتها والتضحيات التي قدمها الشهداء في سبيل الوصول إلى مجتمع حر، كما وأقيمت لوحات فلكلورية من التراث العربي والكردي، وعقدت حلقات الدبكة احتفالاً بهذه المناسبة.

المركز الإعلامي #لمجلس_منبج_العسكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.