26 يوليو، 2021

بمناسبة حلول عيد رأس السنة الجديدة

إننا في المجلس العسكري في منبج نهنئ حلول رأس السنة الجديدة على أهلنا في منبج وعلى جميع السوريين الذين يعيشون في أوضاع إنسانية صعبة، كما أننا نرجو أن تعم الهدوء والاستقرار في ربوع بلادنا، وأن تلم شمل المواطنين على تراب ديارهم بما يضمن لهم الاستقرار والأمن والتحرر من الغبن والقهر والظلم.


ونريد أن ننوه لناسنا في منبج بهذه المناسبة، أن أعداء الأمة السورية تتربص ببلادنا ليلاً ونهاراً، ويحيكون الخطط والمؤامرات اليومية، ويهدفون إلى تعكير الاستقرار والأمن بشتى وسائل ممكنة لأنهم يقفون ضد كرامة الناس وحرياتهم الأساسية، ويستهدفون أي قرار سوري مستقل.

وعليه، إننا في المجلس العسكري سوف نعاهد أهلنا من الجديد بأننا سوف نواصل واجباتنا في حفظ الأمن وتوفير الحياة المستقرة للمواطنين بصورة متساوية تبعاً للشرائع الدولية والحقوقية، وسنقف في وجه كل من يحاول أن يضرب استقرار جميع المكونات السورية، كما سنسعى أن نكون في خدمة ناسنا إيماناً منا أن جميع المؤسسات الإدارية والأمنية والسياسية لا ترتقي عملها إلا في خدمة الناس وأهدافها ومصالحها الحياتية المشتركة.

 

شرفان درويش

الناطق الرسمي باسم مجلس منبج العسكري

٣١/١٢/٢٠١٧