25 أكتوبر، 2021

فصائل مرتزقة ما يسمى ب ( درع الفرات ) مستمرة في خروقاتها الأمنية عل خط الساجور

منبج- منذ ليلة أمس و حتى الساعات الأولى من الصباح، و فصائل درع الفرات  تطلق الرصاص مستخدمة مختلف أنواع الأسلحة التي بحوزتها نحو مواقع قواتنا، و نقاط تمركزها على خط الساجور، مخترقة بذلك و باستمرار  الاتفاقية بين التحالف الدولي و الطرف التركي، بحيث لم تتوقف فصائل درع الفرات عن استهداف الأهالي و القرى على خط الجبهة. و منذ ليلة أمس و حتى الساعات الأولى من الصباح،  استهدفت العديد من النقاط التي تتمركز فيها قوات مجلس منبج العسكري. و ليس هذا فقط بل استخدمت جامع السيدة خديجة و جامع عمر بن الخطاب كنقاط عسكرية ويتم إطلاق الرصاص من تلك الأماكن
هذا وقد استخدمت الأسلحة الخفيفة و المتوسطة و الثقيلة هادفة إلى خلق الإستفزازات و حالة و الرعب و القلق و الفوضى. كما تم استهداف نقاط تمركز قواتنا من قرى الكريدية، الحمران، سكرية ، حلونجي ، عرب حسن. هذه القرى الواقعة غربي مدينة منبج. و ليس هذا فقط بل تسببت بالخوف والذعر بين الأهالي في الجانب الآخر من نهر الساجور و ذلك بإفراغ قرية السكرية الكبيرة من المدنيين في منتصف الليل. بتلك الفوضى التي تم خلقها وقعت اشتباكات كثيفة فيما بينهم في قرية الحمران، ولا زال غير معروف إذا ما كان هناك أضرار حاصلة نتيجة تلك الاشتباكات.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري