26 يوليو، 2021

شعوب شمال سوريا يعتصمون رفضاً للعدوان التركي على شمال سوريا

منبج- استنكاراً ورفضاً للعدوان التركي على مناطق شمال سوريا، خرج اليوم الآلاف من السوريين من مناطق شمال وشرق سوريا في مسيرة حاشدة وتجمعوا في منطقة صرين جنوب مقاطعة كوباني.
توجه مساء اليوم الثلاثاء الآلاف من أهالي مناطق شمال وشرق سوريا القادمين من “منبج وكوباني والطبقة وتل أبيض/كري سبي” صوب منقطة صرين جنوبي مقاطعة كوباني على ضفة نهر الفرات الشرقي وتجمعوا في ساحة ساد كوب، ونظموا هناك اعتصاماً للتعبير عن رفضهم واستنكارهم للعدوان والانتهاكات التركية بحق شعوب شمال سوريا والعراق، واحتلال أجزاء من الشمال السوري وارتكاب الانتهاكات بحق أهلها وسط صمت دولي.
ورفع المعتصمون لافتات كتبت عليها :”نحن نعرف من قتلنا، وكفى للاحتلال التركي لشمال وشرق سوريا والعراق، لا للاحتلال التركي ولحرق القمح والمجازر الذي يرتكبه، وإرادة الشعب ستسقط الذهنية الفاشية لأردغان وسلطنته”.
وبدأ الاعتصام بالوقوف دقيقه صمت اجلالاً لأرواح الشهداء، وألقيت بعدها العديد من الكلمات من بينها كلمة نزيفة خلو الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة المدنية لمنبج وريفها وقالت فيها :”إننا نقف اليوم محتشدين هنا من كافة مناطق شمال وشرق سوريا لندين ونستنكر الاحتلال التركي لأراضينا، فقد اعتادت الدولة التركية توجيه التهديدات والتهم الباطلة إلى مناطقنا المحررة، وبعد أن تحقق الأمن والاستقرار لهذه المناطق، يريد أردوغان تحقيق أطماعه على حساب دماء الشعب السوري باحتلاله لجزء من الأراضي السورية وهو لم يتوقف عن الاحتلال فامتد احتلاله لجزء من اراضي العراق أيضاً، وهو يريد أن يؤسس كيان إرهابي يتجسد في إمبراطورية عثمانية جديدة يجعلها سيفا على رقاب شعوب الشرق الأوسط دون استثناء”.
وأضافت نزيفة :”إن أردوغان استغل الصمت الدولي عن انتهاكاته وعجزها عن إيجاد حل سملي للأزمة، أقدم على تصدير الإرهاب كداعش وجبهة النصرة والفصائل المتطرفة الأخرى إلى سوريا وبذلك عمق الأزمة السورية، لذا نطالب المجتمع الدولي تحمل كافة مسؤولياته، وإيقاف تهديدات الاحتلال التركي للأراضي السورية، وإننا كشعوب شمال وشرق سوريا سنقف صفا واحدا وسدا منيعا ضد التهديدات التركية ونناضل حتى انهاء احتلاله لأراضينا، وهذا حقنا الطبيعي والمشروع في الدفاع عن أرضنا”.
وختمت نزيفة خلو كلمتها بالقول :”أن شعبنا العظيم بتضحياته وإيمانه بالنصر يصنع المستقبل المشرق ويدك عروش الظالمين الطغاة، ويضحون بأغلى ما يملكون كي ينعم أبناء شعبنا بعيش رغيد ويتمتع بالحرية ويبني بلاده، واننا بعزم هذه الشعوب قادرون على حماية حقوقنا ومكتسباتنا التي دفعنا ثمنها دماء شهدائنا”.
وبعد الانتهاء من الكلمات ردد المشاركون في الاعتصام الشعارات التي تدين العدوان التركي وتحي مقاومة شعوب شمال وشرق سوريا.
المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري