19 سبتمبر، 2021

أكاديمية الشهيد محمود العلي تخرج دورة الشهيد محمد جاسم لقوى الأمن الداخلي

بعد الخضوع لدورة تدريبية دامت 30 يوماً شملت دروساً فكرية وسياسية، وتدريبات عسكرية، خرّجت أكاديمية الشهيد محمود العلي لقوى الأمن الداخلي في منبج دورة جديدة حملت اسم “الشهيد محمد الخلف” والتي انضم إليها 57 عضواً .
وأقيمت مراسم تخرج بهذه المناسبة، بحضور ممثلين عن الإدارة المدنية في منبج، وعوائل الشهداء وقيادات من مجلس منبج العسكري.
بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإكراماً لأرواح الشهداء تزامناً مع عرض عسكري قدمه المتخرجون الجدد.
وخلالها ألقيت كلمة باسم اللجنة الداخلية ألقاها الإداري عصمت أيوب الذي بارك تخريج هذه الدورة على المتخرجين وعلى أهالي منبج، وقال :”باسمي وباسم لجنة الداخلية في مدينة منبج وريفها نحيي الحضور الكريم ونشكر لهم المشاركة في هذه المناسبة ألا وهي تخريج دورة الشهيد محمد الخلف من أكاديمية الشهيد محمود العلي”.
وأردف أيوب :”هذه الأكاديمية التي تخرج لنا رفاقاً يبذلون الغالي والنفيس في سبيل توفير الأمن والأمان لأهلنا في منبج وريفها وخير ما نستهل به هذه المناسبة هو الانحناء إجلالاً وإكباراً لأرواح شهدائنا الأبرار الذين جادوا بدمائهم الذكية فداءً لهذه الأرض الطاهرة، فلهم المجد والخلود”.
ثم وجه أيوب حديثه للمتخرجين من الدورة وقال :” وأنتم أيها الرفاق لا ينبغي عليكم أن تنسوا هذه الدماء وهذه التضحيات فهي خير منارة لنا جميعا لنقتدي بها في دربنا. الواجب يناديكم فلبوا النداء وكونوا على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقكم في صون المبادئ والقيم التي تقوم عليها أمتنا الديمقراطية ولا ننسى في هذه المناسبة أن نثمن دور المرأة الجوهري والذي تقوم به جنباً إلى جنب مع الرجل وذلك للنهوض بواقع مجتمعنا والسير به إلى مصاف المجتمعات المتقدمة والمتطورة”.
وفي نهاية المراسم أدى المتخرجون القسم أمام جميع الحضور، معاهدين على حماية منبج وريفها من كافة المخاطر المحدقة بها.
المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري