مجلس المرأة العسكري في مدينة منبج يعقد اجتماعه الشهري

مجلس المرأة العسكري في مدينة منبج يعقد اجتماعه الشهري
عقد اليوم مجلس المرأة العسكري اجتماعه الشهري في مدينة منبج، و الذي بدأ بالوقوف دقيقة صمت اجلالا لأرواح الشهداء. و من ثم تم تناول عدة مواضيع، أهمها الوضع السياسي و التظيمي الذي يتم دراسته باستمرار.
فمن الجانب السياسي تم النقاش حول الأوضاع و التطورات الأخيرة التي تشهدها المنطقة و سوريا على وجه الخصوص. حيث تم التطرق للاتفاقيات الدولية و النقاشات الدبلوماسية حول مصير المنطقة التي باتت ساحة صراع من ناحية المصالح الدولية من جهة، و الجهود التي يتم بذلها من ناحية قوات سوريا الديمقراطية و الأدارة المدنية للحفاظ على مكاسب الشعب. حيث ظهر جليا موقف الشعب بكافة مكوناته أمام المساومات التي تقوم بها الدول و الصمت الدولي أمام هجمات الاحتلال التركي.
و من الجانب التنظيمي تم التركيز من خلال النقاشات على الفعاليات و النشاطات التي قام بها المجلس، عبر مكاتبه و مؤسساته، و أهمية الدور الذي يقع على عاتق المرأة في إظهار دورها الفعال من خلال المشاركة و إبداء آراءها البناءة في كافة الميادين. حيث قام مجلس المرأة و خلال الشهر المنصرم بزيارة كافة عوائل الشهداء و المقاتل و دار الجرحى. بالإضافة إلى المساهمة مع مجلس منبج العسكري لحضور كافة الدورات التخريجية للأكاديميات العسكرية و نشاطات الإدارة المدنية و ندواتها. و من الناحية العسكرية فقد تم النقاش حول كيفية التحضيرات و التجهيزات المعنوية و المادية لصد أي هجوم قد تتعرض له المدينة و الدفاع عنها.
وقد ختم المجلس اجتماعه بجملة من الإقتراحات و القرارات بصدد المرحلة المقبلة و خاصة مع بداية الدخول في عام 2021 من أهمها تكثيف الزيارات لعوائل الشهداء و المقاتلين و النظر في احتياجاتهم بالإضافة إلى تطوير سبل التنسيق مع الإدارة المدنية و تفعيل دور المكاتب أكثر من ذي قبل.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري

Comments are closed.