19 سبتمبر، 2021

قاعدة جيش الاحتلال التركي تستهدف دورة روسية و من بينها مسؤول برتبة عالية

قاعدة جيش الاحتلال التركي تستهدف دورة روسية و من بينها مسؤول برتبة عالية
تزامنا مع الانتهاكات التي قام بها جيش الاحتلال التركي منذ يوم أمس، و حتى الساعات المتأخرة من ليلة أمس بتاريخ 8/2/2021 و جيش الاحتلال التركي يقصف بشكل متواصل خطوط جبهات شمال شرقي مدينة وصولا إلى غربي مدينة منبج بقذائف الهاون دون توقف. حيث استهدفت اليوم قاعدة جيش الاحتلال التركي المتمركزة في قرية قيراطة دورية روسية وهي في جولة لها على خطوط الجبهة بالأسلحة المتوسطة، أثناء تواجدها في إحدى نقاط تمركز قوات النظام.  و من الأهمية بمكان الذكر بأن تلك الدورية كانت برفقة أحد مسؤولي الجيش الروسي برتبة عالية. كما رافق ذلك الاستهداف قصف مدفعي من القاعدة التركية المتمركزة في قرية قيراطة نحو قرية الجات، شمال شرقي مدينة منبج.
وخلال اليومين الماضيين أدى ذلك القصف المتواصل بالمدافع و الأسلحة الثقيلة إلى إلحاق أضرار مادية بالبيوت و مزارع الأهالي في قرية عرب حسن و العريمة.

القصف المدفعي وصل إلى : 160 قذيفة
بالإضافة إلى وقوات العشرات من القذائف عل الأراضي الزراعية
كما لحقت الأضرار بالبيوت المدينة إحداها في قرية عرب حسن شمال غربي منبج و في منطقة العريمة غربي مدينة منبج.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري